http://stage.univ-sba.dz/pluginfile.php/32638/course/summary/%D8%A3%D8%AF%D8%A8.%20%D9%85%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B11.%D9%84%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9.%20%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%AC%D9%85.pdf

تُعَدُّ معاجم الحقول الدَّلالية خطوةً مهمةً في طريق تطوير ما يعرف بمعاجم المعاني أو معاجم الموضوعات؛ لأنَّ لها أدوارًا مهمةً في إحكام تنظيم المفردات وفق مفاهيم تجمعها، وبذلك لم تعد الفائدة من هذه المعاجم منحصرةً في تزويد الكاتب بألفاظٍ لمعانٍ تجول في ذهنه، بل صارت تُستعمَل في تعليم اللغات، وتسهِّل عملية الترجمة الآلية، وتسهم في تتبع التغيرات الدلالية التي حملتها الكلمات في مسيرتها التاريخية.

وهذه المعاجم التي يسعى العلماء فيها للوصول إلى أعلى درجات الدِّقة، بإخضاعها لتصنيفاتٍ معتمدةٍ على ما يجدُّ من طرقٍ في مجال الحقول الدَّلالية، تمثيلٌ لغويٌّ للعلاقات المنطقية في الكون، إذ إنها تنسج من الألفاظ شبكاتٍ دلاليةً تربط بعضها ببعض، وتبرز العلاقة بين الألفاظ ودلالتها، ومرجعيتها في العالم المحيط بالإنسان.